3-52c-New

وادي التحديات ” يشعل حماس الشباب في مفوضية كشافة

دبي- الوطن
واصلت اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ” صيف بلادي ” الذي يقام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، زياراتها الميدانية لتفقد الأنشطة والفعاليات التي تقدمها الأندية والمراكز التي تشارك في النسخة العاشرة من البرنامج والتي تجاوز عددها هذا العام 100 مركز على مستوى الدولة يستهدف أكثر من 20 ألف طالب وطالبة لشغل أوقات الفراغ لديهم واستثمار الإجازة الصيفية بما يعود عليهم بالفائدة.
وكانت اللجنة العليا للبرنامج الوطني قد زارت مركز مفوضية كشافة دبي الصيفي واطلعت على ما يقدمه المركز للمنتسبين من أنشطة وفعاليات، وكان في استقبال وفد اللجنة الذي ضم خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، رئيس اللجنة العليا للبرنامج الوطني ” صيف بلادي “، وناصر الزعابي نائب المنسق العام للجنة وعدد من رؤساء اللجان، اللواء عبدالرحمن رفيع، رئيس مجلس إدارة مفوضية دبي، وخليل رحمة علي، مفوض عام كشافة دبي مدير المركز الصيفي، وأعضاء مجلس إدارة المفوضية وجانب من القادة الكشفيين.
وأشاد خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، رئيس اللجنة العليا للبرنامج الوطني ” صيف بلادي “، بجهود القائمين على مركز مفوضية كشافة دبي الصيفي لما يقدمه المركز من أنشطة جاذبة وفعاليات هادفة، حيث يحظى نشاط مفوضية كشافة دبي باهتمام الهيئة ورعايتها لكونه واحدا من القطاعات الشبابية التي تتميز بالحيوية والنشاط المبني على الدراسة في بناء الكوادر المواطنة، مشيراً إلى أن كشافة الإمارات اكتسبت العديد من الخبرات وطورت أساليب تعاملها مع الشباب وأصبح لها تواجد فاعل في المجتمع.
وأشار المدفع إلى مفوضية كشافة دبي تميزت هذا العام بتنوع الأنشطة والفعاليات ما أثرى النشاط الصيفي، معرباً عن ارتياحه لما وجده من اقبال كبير على أنشطة المفوضية والتي اشتملت على عدة جوانب منها الثقافي والديني والترفيهي والرياضي، بالإضافة إلى الكشفي، ما يسهم في ترجمة أهداف البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ” صيف بلادي ” .. مثمناً دور الشركاء الاستراتيجيين الداعمين لقطاع الشباب وخاصة لأنشطة الكشافة وتتقدمهم القيادة العامة لشرطة دبي التي تعمل على تفعيل دور العمل الشبابي من خلال عدد من البرامج والأنشطة المشتركة التي تقوم بالإشراف عليها والاسهام في تفعيل دورها المجتمعي.
ورافق اللواء عبدالرحمن رفيع، رئيس مجلس إدارة مفوضية دبي وفد اللجنة العليا للبرنامج الوطني ” صيف بلادي ” خلال تفقد الأنشطة والفعاليات وقدم شرحاً مفصلاً حول آلية عمل مركز المفوضية الصيفي الذي انطلقت أنشطته تزامناً مع انطلاق البرنامج الوطني ” صيف بلادي ” وركز هذا العام على غرس مبادئ العمل الكشفي لدى الطلبة الذي تجاوز عددهم 200 مشارك ضمن الفئة العمرية ( 7 – 16 سنة ) تم تقسيمهم على خمسة مجموعات حسب الفئات العمرية لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من الأنشطة والفعاليات التي تقدمها المفوضية بصورة يومية من الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً.
وأشار اللواء عبدالرحمن رفيع أن مركز مفوضية كشافة دبي الصيفي يقدم نحو 20 فعالية مختلفة لجميع الفئات العمرية المستهدفة بمعدل 6 فعاليات يومياً، مع تخصيص يوم واحد في الأسبوع للرحلات العلمية والترفيهية بهدف تعريف الطلبة على أبرز المعالم السياحية في الدولة وتنظيم أنشطة مجتمعية تفاعلية كتنظيف البيئة البرية والبحرية .. مشيراً إلى أن المفوضية حرصت أن يتخلل نشاطها الصيفي إقامة عدد من الدورات التعليمية إلى جانب الأنشطة الترفيهية بحيث تكون الاستفادة أكبر، ومنها دورات في الحاسب الآلي في البرمجة والصيانة، السباحة والغوص، الاسعافات الأولية، إدارة الأزمات، مهارات التواصل والإلقاء، مهارات الدفاع عن النفس ” كونغ فو “، إلى جانب الفنون المهارات الكشفية التي تعمل على تعزيز تغذي الروح والنفس وترغب الطلاب بالانخراط في الحركة الكشفية كونها حركة سامية تطوعية يصل عمرها لأكثر من 100عام.
وكشف رفيع أن مفوضية كشافة دبي حرصت على الاعداد المسبق للنشاط الصيفي باستحداث أنشطة وبرامج جديدة تواكب اهتمامات الطلبة، حيث تم العمل على انشاء ” وادي التحديات ” على مساحة واسعة من أرض المفوضية تضم العديد من الأنشطة التي تعزز لدى الطلبة الجوانب الرياضية والحركية وتنمي لديهم روح القيادة والتعاون والاعتماد على النفس وذلك من خلال الملعب الصابوني، الدراجات البرية، الرماية على الأهداف، ومسابقة البحث عن الكنز.
وأثنى رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي بالدعم اللامحدود الذي يحظى به المركز الصيفي بالمفوضية ما يسهم في تحقيق الأهداف التي تتمثل في شغل وقت فراغ الطلاب خلال العطلة الصيفية ببرامج وأنشطة تعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع، موجها شكره للقائمين على البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ” صيف بلادي ” على جهودهم المبذولة في سبيل احتضان الشباب وتنمية قدراتهم، وهو الدور الذي اتخذته مفوضية كشافة دبي على بتسخير كافة الامكانيات المادية والبشرية لتأمين أوقات مثمرة ومفيدة للطلاب المنتسبين في النشاط الصيفي للمركز.
وفي ختام الزيارة شارك وفد اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ” صيف بلادي ” الطلبة المنتسبين في رسم جدارية ” عبر عن حبك للإمارات ” والتقاط الصورة التذكارية مع الجدارية التي حملت العديد من العبارات والكلمات التي عبر من خلالها الجميع عن حبهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة.

كادر …

” المهندس الصغير ” خطوة نحو إعداد مهندسي المستقبل
ورشة ” المهندس الصغير ” أحد الأنشطة الجديدة التي تم استحداثها هذا العام لدى مركز مفوضية كشافة دبي الصيفي بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والتي تأتي في ضمن أنشطة البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ” صيف بلادي “، وتعمل على تشجيع الطلبة على الانخراط في ورش العمل التفاعلية والمصممة خصيصاً حول التطبيقات الهندسية المبسطة وتهدف إلى تدريبهم وصقل مهاراتهم وتأهيلهم ليصبحوا في المستقبل مهندسين مبتكرين.
وتأتي الورشة بطابع التعليم والترفيه يركز على تثقيف الطلبة وتعليمهم في مجالات العلوم والهندسة والتقنية والرياضيات عبر تقديم المعلومات الشيقة في قالبٍ من المرح والتحدي، وأشار خليل رحمه علي، مفوض عام كشافة دبي مدير المركز الصيفي أن ورشة ” المهندس الصغير ” تعتمد على مفهوم إتاحة الفرصة لاستكشاف مختلف الممارسات الهندسية، وتربط التعلم بالتطبيق العملي على أرض الواقع ما يجعل الهندسة أمراً ممتعاً بالنسبة للطلبة.

1403

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *